مدرسة عبد الوهاب مطاوع بالتجمع الخامس

أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في منتدى مدرسة عبد الوهاب مطاوع التعليمى بالقاهرة الجديدة بجمهورية مصر العربية .
نشكر لك زيارتك لموقعنا ، آملين أن تساهم معنا فى بناء هذا الصرح، لما فيه الخير والبركة .
مدرسة عبد الوهاب مطاوع بالتجمع الخامس

منتدى مدرسة عبد الوهاب مطاوع بالقاهرة الجديدة

الأستاذ / عثمان عبد الباقى مدير المدرسة ، والأستاذ / جمال فرغلى مدير المنتدى وأسرة المنتدى يرحبون بالسادة الأعضاء ونتمنى لكم اسعد الأوقات
تهنئة حارة للأستاذ على السنوسى ونتمنى له أسعد الأوقات فى المنتدى
تهنئة للطالب حسن الذى أدهشنا بأفكاره الجميلة ، وأسرة المنتدى تتمنى له التوفيق والنجاح المستمر
تهنئة للأستاذة منى و نور الدين و محمد طارق " ميشو" ونتمنى لهما فى المنتدى أسعد الأوقات

المواضيع الأخيرة

» رسالة حب واخوة الي الاخوة المدرسين
الثلاثاء يونيو 10, 2014 12:00 am من طرف ابو احمد

» اللى يوقف الأهلى-هدى وريكو
الخميس أبريل 04, 2013 9:11 pm من طرف مستر جمال

» اللى يوقف الأهلى-هدى وريكو
الخميس أبريل 04, 2013 9:03 pm من طرف مستر جمال

» النواة الذرية
الأحد فبراير 24, 2013 8:06 pm من طرف مستر جمال

» ربط جدول العناصر الكيميائية بالقرآن الكريم
الجمعة فبراير 22, 2013 2:47 pm من طرف مستر جمال

» الحديد فى القرآن
الجمعة فبراير 22, 2013 2:02 pm من طرف مستر جمال

» المنتدى خاصتى
الإثنين فبراير 18, 2013 10:52 pm من طرف حسن محمد

» محدش يضحك زيادة عن اللزوم
الأحد فبراير 17, 2013 1:39 pm من طرف حسن محمد

» الــــــــصـــــــيــــــــــــن
السبت فبراير 16, 2013 1:33 pm من طرف حسن محمد

Like/فيس بوك/+1


    أشهر كفيف فى العالم العربى

    شاطر

    سارة جمال

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 10/01/2013
    العمر : 15

    موسيقتى ايام الزمن الجميل

    مُساهمة  سارة جمال في السبت فبراير 09, 2013 10:24 am





    أفضل موضوع عن اصرار انسان كهذا الرجل صاحب عاهة حتى نقتدى به

    سارة جمال

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 10/01/2013
    العمر : 15

    موسيقتى ايام الزمن الجميل

    مُساهمة  سارة جمال في السبت فبراير 09, 2013 10:23 am





    أفضل موضوع عن اصرار انسان كهذا الرجل صاحب عاهة حتى نقتدى به
    avatar
    مستر جمال
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 28/12/2012
    العمر : 52

    موسيقتى أشهر كفيف فى العالم العربى

    مُساهمة  مستر جمال في الجمعة فبراير 08, 2013 10:38 pm


    أشهر كفيف فى العالم العربى

    طه حسين


    طه حسين (ولد 1889 - توفي 1973) أديب وناقد مصرى كبير، لُقّب بعميد الأدب العربي . غيّر الرواية العربية ، مبدع السيرة الذاتيّة في كتابه "الأيام" الذي نشر عام 1929. يعتبر من أبرز الشخصيات في الحركة العربية الأدبية الحديثة ومن أبرز دعاة التنوير في العالم الإسلامى .
    احتفل موقع "جوجل" العالمى بالأديب بوضع صورته على الصفحة الرئيسية فى التقليد الذى يتبعه الموقع بالاحتفال بذكرى ميلاد ورحيل كبار الكتاب فى مصر والعالم .
    حياته :
    عميد الأدب العربى الذى ولد فى 14 نوفمبر 1889حياة مثيرة، فهو واحد من أبرز دعاة التنوير فى العالم العربى ولم تخل حياته من الأزمات الشهيرة التى تصاحب المشاهير، وأبرزها أزمة كتابه "فى الشعر الجاهلى"، الذى اتهم بسببه بأنه يسب القرآن الكريم، قبل أن تبرئه المحكمة.
    عين أشهر "ضرير" فى العالم العربى وزيرا للمعارف فى يناير 1950 بعد عدد من المناصب منها مستشارا لوزير المعارف ورئيسا لجامعة الإسكندرية وتوفى فى أكتوبر 1973 بالتزامن مع انتصار أكتوبر على إسرائيل.
    ومن مؤلفاته :
    حديث الأربعاء ، ودعاء الكروان ، والأيام، والمعذبون فى الأرض ، وذكرى أبو العلاء ، وفلسفة ابن خلدون ، وغيرها من عشرات المؤلفات التى غيرت من مسار الفكر والنقد فى العالم العربى .
    طه حسين - عميد الأدب العربي
    ولد : 1889 في عزبة الكيلو - محافظة المنيا - مصر
    توفى : 28 أكتوبر 1973 القاهرة
    المهنة : مؤلف وأديب
    نوع الكتابة : فكر - رواية - سيرة ذاتية
    الجنسية : مصر
    فترة الحياة : 84 عاما
    أهم الأعمال : في الشعر الجاهلي - مستقبل الثقافة في مصر - الأيام - حديث الأربعاء - دعاء الكروان
    تأثر ب : المعرى , ابن خلدون , ديكارت
    أثر فى : نجيب محفوظ ، الطاهر بن جلون
    مولده ونشأته :فى الرابع عشر من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) في عام 1889 ولد طه , سابع أولاد أبيه حسين الثلاثة عشر ولدا, في قرية الكيلو قريبا من مغاغة إحدى مدن محافظة المنيا في الصعيد الأوسط المصرى .و ما مر على عيني الطفل أربعة من الأعوام حتى أصبيبتا بالرمد ما أطفأ النور فيهما إلى الأبد, لكن عوضه الله بصيرة نافذة ، وذهنا صافيا, وفؤاد ذكيا ، وعقلا متفتحا صغر بإزائه فقد البصر, والحرمان بنعمة التلذذ بجمال ما في الوجود وكان والده حسين عليّ موظفًا صغيرًا رقيق الحال في شركة السكر
    أدخله أبوه كتاب القرية للشيخ محمد جاد الرب, لتعلم العربية والحساب وتلاوة القرآن الكريم وحفظه، فحفظه في مدة قصيرة أذهلت أستاذه وأترابه ووالده الذى كان يصحبه أحيانا لحضور حلقات الذكر, والاستماع عشاء إلى سيرة عنترة, وأبي زيد الهلالى .
    تعليمه
    سنة 1902 دخل طه الأزهر للدراسة الدينية , الاستزادة من علوم العربية , فحصل فيه ما تيسر من الثقافة ، ونال شهادته. التي تخوله التخصص في الجامعة, لكنه ضاق ذرعا فيه , فكانت الأعوام الأربعة التي قضاها فيه , وهذا ما ذكره هو نفسه ، وكأنها أربعون عاما وذلك بالنظر إلى رتابة الدراسة , وعقم المنهج , وعدم تطور الأساتذة والشيوخ وطرق وأساليب التدريس .
    ولما فتحت الجامعة المصرية أبوابها سنة 1908 كان طه حسين أول المنتسبين إليها ، فدرس العلوم العصرية , والحضارة الإسلامية , والتاريخ والجغرافيا , وعددا من اللغات الشرقية كالحبشية والعبرية والسريانية , وإن ظل يتردد خلال تلك الحقبة على حضور دروس الأزهر والمشاركة في ندواته اللغوية والدينية والإسلامية .
    دأب على هذا العمل حتى سنة 1914, وهي السنة التي نال فيها شهادة الدكتوراة وموضوع الأطروحة هو:"ذكرى أبي العلاء" ما أثار ضجة في الأوساط الدينية المتزمتة, وفي ندوة البرلمان المصري إذ اتهمه أحد أعضاء البرلمان بالمروق والزندقة والخروج على مبادئ الدين الحنيف.
    وفي العام نفسه, اي في عام 1914 أوفدته الجامعة المصرية إلى مونبيلية بفرنسا، لمتابعة التخصص والاستزادة من فروع المعرفة والعلوم العصرية، فدرس في جامعتها الفرنسية وآدابها, وعلم النفس والتاريخ الحديث.بقي هناك حتى سنة 1915, سنة عودته إلى مصر, فأقام فيها حوالي ثلاثة أشهر أثار خلالها معارك وخصومات متعددة, محورها الكبير بين تدريس الأزهر وتدريس الجامعات الغربية ما حدا بالمسؤولين إلى اتخاذ قرار بحرمانه من المنحة المعطاة له لتغطية نفقات دراسته في الخارج, لكن تدخل السلطان حسين كامل حال دون تطبيق هذا القرار، فعاد إلى فرنسا من جديد, لمتابعة التحصيل العلمي، ولكن في العاصمة باريس, فدرس في جامعتها مختلف الاتجاهات العلمية في علم الاجتماع والتاريخ اليوناني والروماني والتاريخ الحديث وأعد خلالها أطروحة الدكتوراة الثانية وعنوانها: الفلسفة الاجتماعية عند ابن خلدون .
    كان ذلك سنة 1918 إضافة إلى إنجازه دبلوم الدراسات العليا في القانون الروماني, والنجاح فيه بدرجة اللإمتياز، وفي غضون تلك الأعوام كان تزوج من سوزان بريسو الفرنسية السويسرية التي ساعدته على الاضطلاع أكثر فأكثر بالفرنسية واللاتينية, فتمكن من الثقافة الغربية إلى حد بعيد.
    كان لهذه السيدة عظيم الأثر في حياته فقامت له بدور القارئ فقرأت عليه الكثير من المراجع، وأمدته بالكتب التي تم كتابتها بطريقة بريل حتى تساعده على القراءة بنفسه، كما كانت الزوجة والصديق الذي دفعه للتقدم دائماً وقد أحبها طه حسين حباً جماً، ومما قاله فيها أنه "منذ أن سمع صوتها لم يعرف قلبه الألم"، وكان لطه حسين اثنان من الأبناء هما أمينة ومؤنس .


    _________________
    مستر جمال

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 2:35 am